التخطي إلى شريط الأدوات

عنصرية العرب في امريكا

عنصرية العرب في امريكا

 مصطفى زيدان – ميتشجن

عندما طرحت مناقشة على الفيسبوك عما اذا كان العرب سيثورون اذا حدث لاحدهم كما حدث لجورج؟ كانت الاجابة الاكثر بلا فترابط الجالية العربية اتضح انه اضعف من الامريكان الافارقة .
وبعد المناقشة وصلت اننا كعرب بامريكا لدينا فرصا واماكانيات افضل بكثير من بلداننا التي قد تدمرت واصبحت شبه دول ومجرد الحديث عنها مضيعة للوقت. وواقعنا الان اننا ننتمي الى المجتمع الامريكي الذي نحن جزء لا يتجزء منه، فقد اتينا هنا جميعا كمهاجرون الى بلد بناه المهاجرون الحالمون الباحثين عن الحرية والعدالة والهاربون من الاضطهاد والعنصرية. ولكي لا نقع فريسة العنصرية التي عانت ومازالت تعاني منها امريكا ، يجب علينا ان ننسى كل سلبية اتينا بها معنا من خلافات عنصرية وسياسية ودينية قادرة على تدمير اي امة ، وان نبدأ سويا في نبذ الكره ، الكره للاخر الكره لاي شخص مختلف عنا وان نتقبل بعض كمجتمع عربي مختلف داخل اطار وطن امريكي يتسع للجميع دون تمييز، فقد حزنت جدا لما سمعته من شخص امريكي يقول ان العرب في امريكا يكرهون بعض فكيف يدعمون السود في حقوقهم؟ .
اذا لم نتحد كعرب وننبذ العنصرية فيما بيننا سنتعرض للعنصرية من غيرنا وربما ستكون الاسوء مما تعرض له السود.
دورنا الان اكثر اهمية في مساندة الامريكان السود حتى يتحقق لهم الشعور بالعدالة باعتبارهم جزء منا ونحن جميعا جزء من امريكا وطن المهاجرين جميعا، مع تحفظنا على رفض اعمال الفوضة والتدمير .
والا سيحدث لنا مثل ما حدث لجورج فيجب ان نكون مستعدين ومتحدين ومنتميين لنتنفس جميعا القيم الامريكية الجميلة المبنية على الحرية والعدالة والمساوة.

مجلة العرب وامريكا Arab and America magazine

مجلة العرب وامريكا Arab and America magazine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *