التخطي إلى شريط الأدوات

تنفيذا لتوجيهات “السيسى” استئناف الاعمال بالمتحف المصرى الكبير بالقاهرة

تنفيذا لتوجيهات “السيسى” استئناف الاعمال بالمتحف المصرى الكبير بالقاهرة

القاهرة – باسم حسين
قام الدكتور الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار المصرى، بزيارة المتحف المصري الكبير بميدان الرماية بالقاهرة، لمتابعة آخر مستجدات الأعمال بالمشروع وخطة العمل به خلال الفترة الحالية في ظل التدابير الوقائية التي تتخذها الدولة من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

ورافقه اللواء عاطف مفتاح المشرف العام علي المتحف المصري الكبير و المنطقة المحيطة به، والدكتور الطيب عباس مدير المتحف للشئون الأثرية، وعدد من قيادات الوزارة والمتحف.

شملت الجولة زيارة مركز ترميم الآثار ومعمل ترميم الأخشاب حيث يتم ترميم بعض القطع الأثرية الخاصة بالملك توت عنخ آمون، وغيرها من القطع الخشبية، كما تفقد الموقع الإنشائي للمتحف.

وأكد د. العناني على أن الأعمال بالمتحف لم تتوقف وذلك طبقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية باستئناف الأعمال في المشاريع الكبري، مشيرا الى أنه يعمل بالمتحف حاليا حوالي ١٧٠٠ عامل وحوالي ٣٠٠ مهندس ومشرف يمثلوا ٣٣ شركة مصرية من اجمالي ٦٥ شركة تقوم على إنهاء الأعمال بنسبة حوالي ٥٠٪؜ ، يوميا حيث تم تخفيض عدد العاملين والمرممين داخل الموقع ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة للوقاية والحماية من تداعيات الفيروس، مضيفا إلى أنه جاري وضع خطة منظمة لزيادة طاقة العمالة بشكل تدريجي مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية.

وأوضح وزير السياحة والآثار، أن الوزارة تعكف الآن على عمل دليل استرشادي لاستقبال الزائرين في المتاحف والمواقع الأثرية والفنادق والتي سيتم تطبيق بنودها فيما بعد الانتهاء من أزمة فيروس كورونا المستجد ، بحيث يتم اتباع هذه الارشادات في أسلوب ونظام وقوف الزائرين في طوابير بيع تذاكر الزيارة بالمتاحف والمواقع الأثرية وعدد الزائرين داخل صالات العرض وكذلك أعداد مرتادي المطاعم والكافيتريات.

ومن جانبه قال اللواء عاطف مفتاح، ان المتحف لم يتوقف العمل به ليوم واحد، ويقوم المتحف باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من تداعيات الفيروس حيث يقوم يوميا بالتعقيم والتطهير لموقع المشروع ومعامل الترميم والمكاتب الإدارية، بإلاضافة إلى فحص كل العاملين أثناء دخولهم صباحا وانصرافهم مساء، وبلا أي استثناءات بواسطة ترمومتر الحرارة “الليزري”، كما يتم مرورهم على ممر التعقيم قبل الدخول إلى المشروع مع توزيع الكمامات الطبية عليهم ووضع العلامات الارشادية بعدم المصافحة بالاضافة إلى توزيع منشور ارشادى لجميع العاملين ليتم تطبيقه فى جميع الاماكن بالاضافة إلى عقد دورة تدريبية مع كافة العاملين بالمتحف للتوعية بالفيروس وطرق الوقاية منه.وأضاف اللواء مفتاح ان عمليه التطهير والتعقيم لا تتم للمتحف فقط قبل دخول العمالة لبدء العمل بل ايضا أثناء فترات الراحة والتي تم تقسيمها إلى ثلاث فترات لضمان توزيع الكثافات، وعدم التكدس، كما يتم التطهير والتعقيم بالكامل بعد انتهاء العمل يوميًا.

وقد تم تنفيذ عدد 2 ممر تعقيم بالموقع للوصول بطاقة العمل بالمشروع الى الطاقه الكاملة للشركات المتواجدة بعد اتمام اجراءات التعقيم والتطهير.