التخطي إلى شريط الأدوات

حالات وفاة بكورونا تحدث فجأة بدون اعراض

حالات وفاة بكورونا تحدث فجأة بدون اعراض

بعد ان تاكدت من وفاة اكثر من حالة بفيروس كورونا وفاة فورية دون اعراض ظاهرة في محيط اقامتي بمدينة ديترويت بولاية ميشجن الامريكية حيث كانت الحالة الاولى التي وصلت الي هي سقوط مفاجيء لاحد الاشخاص في الشارع بينما كان يسير سيرا عاديا في الشارع بجوار احد محطات الوقود، ثم فجأة سقط على الارض وهو غير قادر على التنفس ولفظ انفاسه الاخيرة بعدما قال انا اصيبت بكورونا ولم يستطع احد اسعافه .
لم يمر سوى يوم ثم جاء شخص اخر في نفس المكان تقريبا ولكن بالقرب من احد المطاعم وتكرر نفس السيناريو ولفظ الشخص انفاسه الاخيرة بنفس الطريقة.
عندما بحثت عن احتمالية وفاة مصاب كورونا دون ان يظهر عليه اية اعراض وجدت انه قد تم اجراء دراسات في ولاية ماساتشوستس الأمريكية تؤكد ذلك حيث أكدوا أن الفيروس ينتشر بشكل رئيسي من قبل الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض بالفعل، مثل الحمى، أو السعال، أو صعوبة في التنفس. وإذا كان هذا الأمر صحيحاً، فهذه أخبار جيدة، حيث يمكن تحديد الأشخاص الذين يعانون من المرض بشكل واضح وعزلهم، مما يسهل السيطرة على تفشي المرض.
ولكن يبدو أن مجموعة الفيروسات في ولاية ماساتشوستس، التي تضم ما لا يقل عن 82 حالة، قد بدأها أشخاص لم تظهر عليهم أعراض حتى الآن، وقد أظهرت أكثر من 6 دراسات أن الأشخاص الذين لا يعانون من الأعراض يتسببون في كميات كبيرة من
.لعدة أسابيع، وقال المسؤولون الفيدراليون أن انتقال الفيروس يمكن ان يحدث من شخص ليس لديه اية اعراض ، لكنهم قالوا إنها ليست عاملاً مهما في انتشاره.
وقال وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكي أليكس عازار بتاريخ 1 مارس على قناة ABC إن الانتشار بدون أعراض “ليس المحرك الرئيسي” لانتشار الفيروس الجديد
وأضاف عازار: “نحن بحاجة إلى التركيز فقط على الأفراد الذين يعانون من أعراض”موضحاً أن “استراتيجية الاحتواء تعتمد بالفعل على وجود الأعراض”.
ويكرّر الموقع الإلكتروني للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها هذا التقييم.
ووفقًا للموقع الإلكتروني: “قد يكون بعض الانتشار ممكناً قبل ظهور الأعراض على الأشخاص؛ وقد وردت تقارير عن حدوث ذلك مع هذا الفيروس الجديد.
وبعيدا عن الدراسات والاراء فان الواقع الفعلي يثبت سقوط حالات من حاملي الفيروس وموتهم اثناء تحركهم بالشارع دون ان يشعروا باعراض المرض و هذه الحالات اكثر خطورة من غيرها.

مجلة العرب وامريكا Arab and America magazine

مجلة العرب وامريكا Arab and America magazine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *